منتدى مدرسة ميت الخولى مؤمن

منتدى مدرسة ميت الخولى مؤمن

منتدى مدرسة ميت الخولى مؤمن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ....... إلا تنصروه ........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد مرسى
كبير المراقبين
كبير المراقبين
avatar

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: ....... إلا تنصروه ........   الخميس 01 أكتوبر 2009, 1:33 am

[]




....... إلا تنصروه ........


نصلي ونسلم على رسول
الملِك العلام..حامِل ألوية العدلِ والسّلام..


مُخرج البشريّة بإذن ربِّها من دياجير الظلام..ومستنقعات الأرجاس والآثام..

إلى أنوار التوحيدِ والوئام..ونعيم الصلاح والإيمان..وحياة العدل والسلام..

فصلوات الله وسلامه ما ذرَّ شارق..ولمع بارق..

على صاحِبُ المقامِ المحمود..واللِّواء المعقود..والحَوض المورود.

أرحم الخلق بالخلق..وأمَنّ النّاس على كلِّ مسلم ومسلمة..وأحقُّهم بالتوقير
والمحَبّة.

صانع تاريخ أمة..

هي هذه الأمة

المترامية أطرافها..

الضاربةُ في الأرض بأطنابها...



أمةٌ..

أُرسيت في طيبة الطيبة دعائمها..

وأُعليت هناك منائرها..ووضحت معالمها.



أمةٌ..

انطلقت بإذن باريها من قريات الجزيرة...لتبلغ قارات المعمورة .

خرجت من دار الأرقم بن أبي الأرقم..لتدخل كل بيت من حجر أو مدر..



بعقيدةٍ..

غُرست في قلوب أعراب الصحراء..وأثمرت في جوارح الترك والعجم.

فهدت الضال..وأرشدت التائه..ودلت الحائر

نصرت المظلوم..وأعزت الذليل..وأمنّت الخائف..

أغنت الفقراء..وعلّمت الجهلاء..وأكرمت الأتقياء..




إنها أمّتُنا الإسلاميّةُ العتيدة..

التي شدَّت ركابها شطرَ المجد والعلياء،وتسنَّمت قِمَم السؤدَدِ والإباء

قادت الإنسانيّةَ إلى مرابِع الحضارة والمدنيّة:بنور الإيمان الساطع..وعلم الوحي
النافع..

وأنقذت البشرية من مهالك التأخر والرجعية:بقوة التوحيد الغالبة..ووحدة الإسلام
الجامعة..

حينما استعصَمَت بالوحيَين الشريفين، واستمسَكت بالهديَين النيِّرين،،،،





أمةٌ..

أمرها غريب،وشأنها عجيب..

بدأت مسيرتها ببعثة النبي الإمام عليه أفضل الصلاة والسلام..ثم تبعه امرأة وصبي
وغلام.

فما برحت أن امتدت امتداد النور في العسيم،والنار في الهشيم..

فصار أبنائها سادة الدنيا،وملوك الأرض...وشطر أهل الجنان،وأول من يهز حلق
أبوابها،،،،




أمةٌ...

بدأ تأريخ عزها ورفعتها باليوم الذي قال الله فيه(( إلا تنصروه فقد نصره الله)

أتدرون متى كان ذلك..؟ (إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار)

وذلك حينما بلغَ منه أذى قريش مبلغه..

حاربوه..فآذوه..حاصروه..

عذبوا أصحابه..ضيقوا على أتباعه..

حتى ادلهمت به الخطوب،وأحاطت به الكروب..وضاقت به السبل..وغُلقت أمامه الأبواب .

منعوه من إقامة شرع الله..على أحب أرض الله إلى الله.

وسعوا بكل وسيلة لإطفاء نور الله... ووأد دعوته.. وقتل رسالته...وطمس عقيدته

وتآمروا..

لقتلَ من كادت نفسه أن تذهب حسرات لإحيائِهم..

بعد أن أمضى بضع عشرة عاماُ وهو ينصح لهم..

إنّها خطّةُ اغتيالٍ أثيمةٍ...ومحاولةٌ جادّةٌ لخنقِ الدعوةِ الإسلاميّةِ...

لكن هيهات...هيهات

زعمت سخينة أن ستغلب ربها***وليغلبن مغالب الغلاب



حينئذٍ أذن له ربه بالهجرة..لينصره..ويعزه..ويتم عليه نعمته...

جاء ذلك اليوم الذي أراد الله أن يتغير فيه مجرى التاريخ،ويتبدل شأن العالم..

فكان يوم الهجرة من أيام الله التي أمر الله بالتذكير بها حين قال ( وَذَكِّرْهُمْ
بِأَيَّامِ اللَّهِ )...

حتى أن فاروق الإسلام الملهم عمر رضي الله عنه اختاره ليكون بداية لتأريخ
المسلمين..

تعريفاً بمبتداه

وتخليداً لذكراه

وتجديداً لفحواه..

يوم.. أُخرج فيه محمد صلى الله عليه وسلم من أرضه ومن بين أهله وأطفاله،وشرّد من
بلده وداره..

يوم.. عصمه اللهُ من الاغتيال،وحفظ دعوته من الإجهازِ والإجهاض،وحمى الحقَ من أن
يتدنّسَ بأوضارِ الباطلِ البئيس

يوم.. أمر اللهُ رسوله صلى الله عليه وسلم أن يترك فيه مرابع الطفولة،ويغادر مراتع
الصبا..لنصرة الحق وتحقيق التوحيد ..

هاجر وهو يحمل الثقة واليقين بالنصر والتمكين،والاعتزاز بمعية رب العالمين

(إذ يقول لصاحبه لا تحزن إنّ الله معنا)


إنّها..

قصّةُ المبادئِ عندما تنتصرُ على المهازلِ..

قصة التضحية حين تصاغ عملاً ..

فلا عليكَ يا سيدى يا رسول الله.. إنّكَ في رعايةِ اللهِ وحفظهِ..

يحرسك بعينه التي لا تنام..

ويحفظك بركنه الذي لايضام..

يريدونَ قتلكَ، وأنت تريدُ حياتَهم..

أنتَ تريدُ الخير والرشاد...وهم يريدونَ الظلم والاستبداد.

هم معهمُ السيوفُ الصارمةُ..ومعكَ القرآنُ..

مستشارهم إبليسُ الرجيم.. ومعك الرحمنُ الرحيم .. ..

(( فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا ))

فلتهاجر رغماً عن جمعهم،ولتخرج محفوظاً من بينهم..

اشهدْ يا تاريخُ، وسجّلْ يا زمنُ!!

هذه اللحظة الحاسمة..

ياطــــريدا مــلأ الدنيا اســــمه*وغدا لحنا على كل الشفاه

وغــــدت ســيرتـه أنشــــودة*يـتـلقــاها رواة عـــن رواه

ليت شعري هل درى من طارد*عابدوا اللأت واتباع مـنـاه

هـــل درت مــن طاردت أمةٌ *هبلٌ معبودها شاهة وشــاه

طـاردت في الـبيد من بوأهـا *منزلاً لايبلغ النجم مـــداه


نجاه الله من الموتِ الذي أدركه عند فتحة الغار..كما نجاه منه عندما أحاط به أمام
باب بيته..

ينجو من القتل...

لأنَّ اللهَ عاصمهُ من أعدائهِ..

وهو القائل (والله يعصمك من الناس)..وقد فعل.

نجاه الله..

ليصنع هذا التأريخ المشرق..

ويضيء ذلك الظلام الدامس..

ويبني هذا الصرح الشامخ..

ويسعد هذا العالم بأسره..

وينشيء هذه الأمة الخالدة..

فصلوات الله وسلامه عليه..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف أول
avatar

عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ....... إلا تنصروه ........   الخميس 01 أكتوبر 2009, 8:16 am



جزاك الله خيرا

في انتظار الجديد الرائع دائما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف أول
avatar

عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ....... إلا تنصروه ........   الخميس 01 أكتوبر 2009, 8:17 am


جزاك الله خيرا

في انتظار جديدك الرائع دائما


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 636
تاريخ التسجيل : 12/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ....... إلا تنصروه ........   الخميس 01 أكتوبر 2009, 7:15 pm

جزاك الله الخير كله عاجله و آجله

شكرا جزيلا لك

أخى الحبيب أ: سعد مرسي

بارك الله فيك و نفعنا بعلمك و جعله في ميزان حسناتك

_________________
=======================================

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزِنة عرشه ومداد كلماته
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
=======================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
....... إلا تنصروه ........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة ميت الخولى مؤمن :: ۩ ۩ المنتدى الاسلامى ۩ ۩ :: منتدى المواضيع الاسلاميه-
انتقل الى: